menu
قصص نجاح الأخبار المركز الإعلامي الشراكات المشروعات عن الصندوق الرئيسية
مصر تشارك في المنتدى الرابع للصحة الرقمية في تونس

 

تونس 7-9 فبراير 2019 
على مدار الفترة من السابع إلى التاسع من فبراير الحالي 2019، شاركت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أعمال المنتدى الدولي الرابع للصحة الرقمية، والذي انعقد في مدينة الحمامات، بدولة تونس، تحت شعار "الصحة الرقمية: تحد اجتماعي.. التزام".

وقد مثلت الوزارة في فعاليات المنتدى المهندسة هدى دحروج رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية ومدير مشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في جلسة تحت عنوان "العلاج عن بُعد والصحة الإلكترونية في خدمة الصحة العالمية"، حيث استعرضت مشروعات وجهود الوزارة في تأهيل كافة الفئات المجتمعية بالتكنولوجيات والمهارات الداعمة، وخاصة دعم خدمات الرعاية الصحية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال استراتيجية متكاملة تتبناها الدولة وتنطلق من كل من رؤية الحكومة المصرية 2030 للتنمية المستدامة، والأهداف الإنمائية للأمم المتحدة "SDGS"، من أجل خلق حياة أفضل للمصريين، وتوفير المزيد من الرخاء والعدالة الاجتماعية للجميع.

وأشارت دحروج خلال الجلسة إلى دور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفعال في تعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين باستخدام تكنولوجيا المعلومات، وسعيها الدائم إلى الحد من الفقر وتحسين جودة الحياة وتوفير فرص صحية أفضل للفئات المجتمعية الأولى بالرعاية، حيث يأتي على رأس أولوياتها رفع كفاءة وتطوير الخدمات الطبية والصحية المقدمة على المستويات الوطنية والمحلية، من خلال بناء وتطوير منظومة للتشخيص عن بعد، والتي قدمتها الوزارة كنموذج رائد في تعزيز الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين، وألقت دحروج الضوء على تجربة مشروع التشخيص عن بعد الذي تم تنفيذه في عدد من المناطق النائية ، كيف تمت الاستعانة بالأدوات والتطبيقات التكنولوجية، إضافة إلى استخدام أسلوب التوعية المبسط للأفراد بأهمية تقنيات التشخيص عن بعد كأسلوب أمثل لعلاج الحالات الصحية في المناطق البعيدة بدلًا من التكاليف الباهظة على المواطنين في السفر والانتقال للوصول إلى المراكز الطبية الكبرى.

كما استعرضت دحروج لمحة عن المبادرة الرئاسية للتشخيص عن بعد والتي تم الإعلان عنها في نوفمبر من العام الماضي 2018، والتي جاءت تأكيداً على النجاح الذي حققه مشروع التشخيص عن بعد بين المواطنين، مما ساعد على أن تتبناه الدولة في مبادرة رئاسية قومية كبرى لنشر الخدمات الصحية على أوسع نطاق بتوفير عدد 300 وحدة للتشخيص عن بعد تشمل كافة مناطق ومحافظات جمهورية مصر العربية بالتنسيق بين كل من وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة والسكان والتعليم العالي، تنتهي بحلول يونيو 2020، وذلك لتقديم خدمات الرعاية الصحية لكافة فئات مواطني الدولة بشكل أكثر تطوراً، يسهم في تحقيق التغطية الصحية الشاملة، ويوفر حياة كريمة للمواطنين.

تأتي المشاركة في المنتدى الرابع للصحة الرقمية في إطار حرص الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية على المشاركة في العديد من الفعاليات الدولية لنشر أفضل الممارسات والتجارب في مجال التنمية المستدامة ورفع الوعي بأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات في تعظيم الأثر المجتمعي في العديد من القضايا التي تشغل صناع القرار على مستوى العالم، ومن بينها تحسين الخدمات الصحية باستخدام تقنيات التشخيص عن بعد لما له من أثر بالغ على تحسين جودة حياة المواطنين.