menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية
ورشة عمل تطبيقات الحوسبة السحابية برعاية مايكروسوفت

 

القاهرة، 28 سبتمبر 2017 
نظمت مؤسسة مايكروسوفت مصر بالتعاون مع الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجمعية التطوير والتنمية المهنية، ورشة عمل خاصة بتطبيقات الحوسبة السحابية، للجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني، في إطار "يوم الجمعيات الأهلية- NGO Day"، وذلك يوم الخميس الموافق 28 سبتمبر 2017، بفندق شتايجنبرجر بالقاهرة.
حيث ناقشت ورشة العمل تطبيقات استخدام برنامج الـ office 365، كأحد الحلول الإنتاجية التي تساعد المنظمات غير الهادفة للربح في إنجاز مشروعاتها اعتمادا على أحدث أساليب التكنولوجيا السحابية (cloud)، وخاصة استراتيجيات جمع التبرعات في أي مكان بغض النظر عن الموقع الجغرافي وبأقل التكاليف، بما يساعد فريق عمل المنظمة على التخطيط السليم وتوفير الخدمات ومتابعة الأعمال. 
وخلال كلمتها أكدت المهندسة هدى دحروج، المدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات، والقائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية على دور الجمعيات الأهلية والتي تمثل القناة الأساسية والشرعية للوصول إلى فئات المجتمع المختلفة حيث أنهم الأكثر إدراكاً واستيعاباً لاحتياجات أفراد مجتمعاتهم، كما أنهم أكثر قدرة على التواصل مع المواطنين، من خلال انتشارها في كافة أرجاء الوطن؛ هذا الانتشار الذي يعد أحد عوامل القوة الداعمة، فهم شركاء أساسيون في تنفيذ خطط التنمية في مجتمعاتهم المحلية، بحكم كونهم الأقرب في الوصول إلى أفراد المجتمع.
كما أشارت إلى الدور الهام الذي تؤديه نوادي تكنولوجيا المعلومات، كأداة أكثر فعالية في تنمية المجتمع، ومدى ارتباطها بتطبيقات التكنولوجيا للمساهمة بصورة فعالة ومستدامة في التنمية المجتمعية. 
فقد بدأ مشروع إنشاء نوادي تكنولوجيا المعلومات منذ عام 2000 ضمن الخطة القومية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بغرض إتاحة أدوات التكنولوجيا لكافة أفراد المجتمع وخاصة بالمناطق النائية والمهمشة، كوسيلة لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم، على طريق تحقيق التنمية الشاملة في مصر.
وخلال المرحلة الأولى لبدء العمل في المشروع، كان الهدف هو إتاحة أدوات تكنولوجيا المعلومات بإنشاء معامل وأندية تكنولوجية، ثم انتقلت النوادي إلى مرحلة العمل الثانية والتي كان الهدف منها التكيف مع أدوات وتطبيقات التكنولوجيا ببعض البرامج التدريبية الأساسية.
أما في المرحلة الحالية فإن التركيز الأساسي ينصب على دعم النوادي بالبرامج التدريبية والخدمات المحفزة للإبداع والابتكار وخلق فرص العمل؛ إيماناً بأهمية وقوة الموارد البشرية وخاصة من الشباب، وإمكانية تحويل طاقاتهم المهدرة إلى طاقات فاعلة في بناء المجتمع، من خلال رفع الكفاءة والجاهزية لهؤلاء الشباب، وإعدادهم لسوق العمل عن طريق تعميق معرفتهم بتطبيقات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وفي ختام كلمتها وجهت م/ هدى دحروج، الشكر والتحية لمؤسسة مايكروسوفت مصر التي تعتبر أحد أبرز الشركاء التي تم التعاون معها في تنفيذ عدد من المشروعات الناجحة الخاصة بتطبيق حلول تكنولوجيا المعلومات في قطاعات مختلفة للتنمية في المجتمع، كما وجهت التحية لفريق العمل من كل من إدارة نوادي تكنولوجيا المعلومات والصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مجهوداتهم في التنسيق لهذا اليوم.