menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية
المشاركة في المؤتمر الدولي السادس للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

 

القاهرة، 8-9 مايو 2017

انطلاقا من الدور الاستراتيجي الذي تقوم به لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجال تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، وتأكيداً على التكامل بين القطاعات المختلفة للوزارة؛ فقد شارك الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع للوزارة والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، في فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الدولي السنوي السادس للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، والذي عقد على مدى يومي الثامن والتاسع من مايو 2017، بفندق الماريوت بالقاهرة، تحت شعار "دمج، تمكين، مشاركة".

أقيم المؤتمر تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور كل من المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تناولت الجلسة الافتتاحية من فعاليات المؤتمر دور الدولة في دعم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، وإطلاق سياسة مصر للنفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وكانت الجلسة بحضور كل من الدكتورة عبير شقوير، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية، والسيد فظلول حقي، نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف، والسيد كمال حسن علي، الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية. والسفير إيفان ساركوس، سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، والدكتور أشرف مرعي، الأمين العام للمجلس القومي للإعاقة.

وأكد الحضور على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كانت من أولى الوزارات التي بادرت بالعمل في مجال تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة منذ عام 2006، من خلال تطوير وتنفيذ مشروعات استرشادية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في توفير الخدمات التي تسعى إلى تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتيسير سبل الوصول إلى للمعلومات والمعرفة.

كما وضعت استراتيجية خاصة منذ عام 2012 لدمج وتمكين وضمان مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة من الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن طريق إزالة المعوقات التي تواجههم في الحياة اليومية، وتطوير التكنولوجيات المساعدة باللغة العربية.

وخلال مشاركتها في فعاليات المؤتمر؛ أكدت المهندسة رحاب يحيى، نائب المدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على ضرورة رفع قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال إتاحة الفرص التدريبية لتطوير قدراتهم وإمكانياتهم، من أجل العمل على دمجهم في سوق العمل.

حيث استعرضت المهندسة رحاب التجربة الخاصة بالصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال توظيف وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال الفيلم الذي تم تنفيذه حول مشروع "وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، والذي تم بالتعاون مع منظمة العمل الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كما تناولت عقب الفيلم استعراض التحديات التي تواجه مجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة، وطرق التغلب عليها عن طريق التكنولوجيات المساعدة، وتجربة المشروع في دمج وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في بيئة العمل.