menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية
الحلول التكنولوجية الابتكارية

لقد أثبتت أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مدى قدرتها على إنتاج حلول مبتكرة من أجل تعزيز المهارات الفردية وتحسين نوعية الحياة للفئات المختلفة في المجتمعات.

ومن هنا فقد كان من الضروري اعتماد أساليب مبتكرة للوصول بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى الفئات المستهدفة من المجتمعات، تبعاً للظروف المعيشية والعادات والتقاليد التي تحكم كل مجتمع وخاصة المجتمعات النائية وذات الطبيعة الخاصة، ففي بعض المجتمعات يتم حرمان بعض الفئات أكثر من غيرها من الوصول بحرية إلى الأدوات التكنولوجية ويظهر ذلك جليا بالنسبة للسيدات كما هو الحال في المجتمعات البدوية الصحراوية.

وعلى مدار تاريخ الصندوق فقد كان السعي إلى إنتاج الحلول التكنولوجية والتطبيقات التي تساعد في التغلب على تلك المعوقات، وتعد أداة “الطابليوتر/ Tabluter" هي أول وأبرز الأدوات المبتكرة للتواصل التكنولوجي مع المجتمعات النائية وذات الطبيعة الخاصة

ومن هنا ابتكر فريق العمل بالصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أداة تعتمد على البيئة المحلية يمكن من خلالها إنشاء بنية تحتية تكنولوجية جديدة للمساعدة في زيادة فرص الحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمجتمع المحلي.

وتم إطلاق اسم "طابليوتر/ Tabluter" على الأداة التكنولوجية الجديدة، حيث تعتمد على الطاولة الخشبية التقليدية المعروفة في مصر باسم "طبلية" وقد تم دمج هذا اللفظ مع لفظ "كمبيوتر"، لنحصل في النهاية على جهاز كمبيوتر مبتكر عبارة عن طبلية خشبية مزودة بوحدة معالجة مركزية واحدة تمتد لعدد أربعة مستخدمين مستقلين كل منهم له شاشته الخاصة ولوحة المفاتيح والفأرة، وبطاقة الصوت الخاصة به، ويتم وضع الطابليوتر في منزل أحد المواطنين حيث يتم تنفيذ فصول محو الأمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبهذه الطريقة، يمكن من خلال الطابليوتر/Tabluter تمكين الأفراد وخاصة السيدات في المجتمعات الريفية والنائية من الوصول إلى أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع الحفاظ على الخصوصية في منازلهن، وبالتالي احترام تقاليد المجتمع التي قد تقف عائقاً في الطريق لعبور الفجوة الرقمية والقضاء على محو الأمية.

وفي نفس السياق؛ فقد اعتمد الصندوق على تبني المزيد من الحلول الابتكارية لخدمات مشاركة المعرفة، ومنها "نظام الخبير الزراعي" حيث أطلق الصندوق مشروع " إدارة المعارف الزراعية من خلال نظام الخبير المحلي" والذي تم تطويره بالتعاون مع عدد من الخبراء في المجال الزراعي، وبالشراكة مع مؤسسات متخصصة في هذا المجال، بهدف بناء نموذج عملي فعال يقوم على قواعد المعرفة من أجل حل المشكلات في مجالات معرفية محددة من خلال تطوير النظم الخبيرة. وقد تم تصميم هذه الأنظمة من قبل الخبراء الزراعيين الممارسين، بما يمكن المزارعين في مصر من تحسين الإنتاج الزراعي بسهولة باستخدام أحدث أدوات تكنولوجيا (تطبيقات الإنترنت، الهواتف المحمولة)، بشكل يسهل الوصول إلى المعلومات والمعارف الزراعية، مما يسهم إلى حد كبير في تنمية المجتمع الزراعي المحلي.