menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية

نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة

عن المشروع

نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل هو عبارة عن محطة تعليمية متنقلة مزودة بالوسائط الإلكترونية المتعددة، إضافة إلى مناهج متخصصة معدة مسبقا، وبرامج إلكترونية، وعدد من المكملات التكنولوجية، والمساعدات السمعية والبصرية، بقيادة سائق ذكي، مع تواجد عدد اثنين من المدربين الميسرين. وهذا النادي مصمم لجعل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تصل إلى الأفراد للفقراء والمجتمعات المهمشة في مصر.

والقيمة المضافة للمشروع هي في إتاحة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للأفراد في المجتمعات المحلية المحيطة بها خاصة تلك الموجودة في المناطق الحضرية والريفية، وربطها العالم الخارجي. وقد تم تطوير هذا المشروع لتعزيز محو أمية الحاسب الآلي، وسبل الوصول إلى الانترنت من خلال تقديم مجموعة من الخدمات التكنولوجية المجانية بما في ذلك التوعية بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتيسير الاتصال بشبكة الإنترنت، والمهارات الأساسية لتكنولوجيا المعلومات.

الرؤية والأهداف

الرؤية:

المساهمة في محو الأمية المعلوماتية في جميع أنحاء مصر، وتمكين المواطنين في المناطق المهمشة والنائية من حرية الوصول إلى آفاق أوسع من المعلومات والمعرفة.

الأهداف:

إدخال خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمجتمعات المحلية في المناطق النائية
التغلب على مشكلة ندرة الكمبيوتر في المناطق النائية
زيادة الوعي باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنترنت

محاور العمل

محو الأمية

إن المساهمة في القضاء على الأمية في مصر هي أحد أبرز الأدوار الرئيسية لنوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة. ويتم تحقيق  ذلك  من خلال تنفيذ عدد من الزيارات المنتظمة إلى أكثر المناطق المحرومة من خلال نشر أساسيات المعرفة باستخدام مجموعة  من الأنشطة التعليمية كجزء لا يتجزأ من الأنشطة المألوفة في الحياة اليومية، والتي تم إدخالها من خلال الأقراص المدمجة القضاء على الأمية. وتشمل الحزمة التدريبية لمحو الأمية ثلاثة نماذج، قائمة على التعلم الذاتي التفاعلي من خلال الكمبيوتر في مجالات الصحة والتعليم والحقوق السياسية، والرعاية الأسرية، والبيئة.

الزراعة

في شراكة مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) من خلال مشروع شبكة رادكونhttp://www.radcon.sci.eg، فقد قام مشروع نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة بتوفير الدعم عن طريق تقديم دورات توعية حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قضايا الزراعة.

صحة

في القطاع الصحي، يقوم الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان المصرية، بتجهيز وحدة تكنولوجيا معلومات متنقلة، تم تسميتها "الوحدة المتنقلة لصحة المرأة (WMHU)" من أجل تعزيز الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى السيدات، هذا البرنامج يقوم بتزويد النساء بالخدمات الصحية المختلفة للمرأة بما في ذلك الكشف المبكر والمسح الضوئي والتصوير الإشعاعي للثدي، وانتشار الوعي حول الوقاية من سرطان الثدي، والاكتشاف المبكر لسرطان الثدي. وتوفر الوحدات أيضا خدمات مثل ضغط الدم و قياس مستويات السكر في الدم. ويقوم القائمون على  نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل بنقل المسحة الضوئية للثدي إلى الأطباء المتخصصين الذين يقومون بمراجعة الأشعة وتقديم تقرير بالعلاج الموصى به أو أي مشورة طبية تحتاجها الحالة.

الانترنت الآمن

يعمل نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل في مجال التوعية بالاستخدام الآمن للإنترنت في المجتمع وخاصة بين الطلاب والشباب، وأفضل الاستخدامات لأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتنمية التواصل الحقيقي بين العالم الرقمي والمستفيدين.

المرأة والطفولة

في إطار دعم الجهود التنموية المجتمعية للمجلس القومي للطفولة والأمومة، فقد تم تجهيز حافلتين لنوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة، من أجل توفير حملات التوعية الصحية، والبرامج التدريبية المتخصصة التي تستهدف المجموعات في المناطق النائية.

النطاق الجغرافي والفئات المستهدفة

  • طلاب المدارس
  • وصول الشباب والجماعات إلى نوادي تكنولوجيا المعلومات
  • مواطنو المناطق الحضرية والريفية الذين لا يتوفر لهم تجهيزات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المناسبة

النتائج

يهدف مشروع نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة في المقام الأول إلى إدخال أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى المناطق التي لا يوجد بها أي من المنظمات غير الحكومية أو البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حيث تقوم الوحدات التكنولوجية المتنقلة بنشر الوعي بتكنولوجيا المعلومات في المجتمعات الريفية والنائية، التي لا يستطيع  أفرادها الوصول إلى أو التعرض لمثل هذه التكنولوجيا. وتعمل نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة أيضاً كغرف تكنولوجية لنقل المؤتمرات إلى مراكز التدريب، حيث يتم تقديم التدريب على تكنولوجيا المعلومات مجانا. فعلى مدى سنوات، فقد حقق نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل إنجازات ملموسة في مجالات التنمية المختلفة.

 

  1.  في مجال محو الأمية، تقوم وحدات نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة بتنفيذ رحلات منتظمة إلى كافة أنحاء مصر للقضاء على الأمية ونشر أساسيات المعرفة باستخدام مجموعة من الأنشطة التعليمية كجزء لا يتجزأ من الأنشطة المألوفة في الحياة اليومية .
  2. في شراكة مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) من خلال مشروع شبكة رادكون http://www.radcon.sci.eg/، فقد قام مشروع نوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة بتوفير الدعم عن طريق تقديم دورات توعية حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قضايا الزراعة.
  3.  في إطار دعم الجهود التنموية المجتمعية للمجلس القومي للطفولة والأمومة، فقد تم تجهيز حافلتين لنوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة، من أجل توفير حملات التوعية الصحية، والبرامج التدريبية المتخصصة التي تستهدف المجموعات في المناطق النائية.
  4. في إطار دعم الجهود التنموية المجتمعية للمجلس القومي للطفولة والأمومة، فقد تم تجهيز حافلتين لنوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة، من أجل توفير حملات التوعية الصحية، والبرامج التدريبية المتخصصة التي تستهدف المجموعات في المناطق النائية.
  5. يعمل نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل في مجال التوعية بالاستخدام الآمن للإنترنت في المجتمع وخاصة بين الطلاب والشباب، وأفضل الاستخدامات لأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتنمية التواصل الحقيقي بين العالم الرقمي والمستفيدين.

بنك الأفكار

بدأ التعاون بين الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمجلس الأعلى للجامعات المصرية، وجمعية بنك الأفكار مشروعها الجديد المسمى "الجامعات الأفكار بنك" في جامعة القاهرة بتاريخ 6 مايو 2012.
والمشروع هو عبارة عن مركز تكنولوجي يشبه منزل الخبراء للحصول على الأفكار الجديدة والمبتكرة التي يفكر فيها الطلاب والباحثين من جامعة القاهرة. حيث المشروع يعتمد على مساهمات الطلبة والباحثين ، ويتم تنفيذ هذا المركز في الحرم الجامعي من خلال نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل التابع للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث سيقوم النادي بجولة في الكلية لمدة تتراوح ما بين أسبوعان إلى شهر واحد لعرض الأفكار الجديدة.
ويقوم الصندوق كذلك بتوفير الدعم لتسويق أفكار هؤلاء الطلاب والباحثين من خلال تدريبهم على عدد من المهارات الفنية (أدوات التسويق الإلكتروني للشركات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء وتهيئة المواقع الإلكترونية) بالإضافة إلى مهارات التعامل مع الآخرين مثل مهارات التواصل.
إضافة إلى ذلك فالمشروع يربط الأفكار بالجهات المانحة والجهات الراعية المحتملة. وبالتالي، فإن المشروع يرفع من فرص توظيف الطلاب الباحثين. كما أنه مشروع ينشر التوعية بأهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخضراء.
ومن المتوقع أن يكون لكل متدرب / متدربة موقع خاص لتسويق أفكاره وربطه بالمواقع ذات الصلة بمجال اهتماماته. وبهذه الطريقة، يعمل المشروع على التكامل بين المجتمعات المحلية والمخترعين والقطاعين العام والخاص.

جائزة e-India

في عام 2008 تم تنظيم مؤتمر (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية) - 'e-INDIA - 2008 " من قبل كل من مركز الدراسات الإعلامية للعلوم والتنمية، وإتليس تكنوميديا ​​المحدودة، بدعم من إدارة تقنية المعلومات، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة الهند، وزارة الموارد البشرية والتنمية، وزارة الزراعة، والتحالف العالمي للأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية. حيث يهدف هذا الحدث إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة للاستخدامات المتعددة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية.
وقد ضم الحدث 100 عارض، و 350 من المتحدثين، إضافة إلى أكثر من 4000 من ممثلي صناعة تكنولوجيا المعلومات ذوي المستوى الرفيع في الحكومات والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص، وذلك من أكثر من 50 دولة، وفي إطار سبعة مسارات موضوعية، منها: الحكومة الإلكترونية، التعلم الرقمي ، الصحة الإلكترونية، الزراعة الإلكترونية، ومنتدى التليسنتر، وبلدية تكنولوجيا المعلومات الهندية. حيث ذهبت جائزة أفضل تمكين للمزارعين من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للعام 2008، لمبادرة بناء قدرات نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة.

الانترنت الآمن

كان التسامح والتفاهم والقبول ومهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي أبرز الاستفادات التي تعلمتها ياسمين مجدي من التدريب الذي حصلت عليه من نادي تكنولوجيا المعلومات المتنقل في شبرا. كواحدة من عشرات الشباب الذين حضروا التدريب المتخصص على قضايا الأمان على الانترنت والسلامة على الإنترنت، والتي نفذها الصندوق المصري تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال نادي تكنولوجيا المعلومات.


وخلال التدريب تم تمكين الشباب من أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحفيزهم على التغيير لخلق مستقبل آمن وأفضل لأنفسهم وللآخرين، لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع، لنشر ثقافة السلام وأدوات الحوار الدولية من أجل عالم متناغم، وتصف ياسمين التدريب بقولها لقد تم شرح كل شيء بشكل واضح وبطريقة مهنية، بحيث يمكنني الآن الحصول على وظيفة أفضل بعد إضافة المعرفة بتكنولوجيا المعلومات إلى سيرتي الذاتية، وكذلك يمكنني استخدام مدونتي الخاصة التواصل وتبادل المعرفة.

مطبوعات ومرفقات